الرئيسية » أخبار الفساد » مَن يتحمل مسؤولية أمينة رفيقي المصابة بمرض سرطان ثدي؟

مَن يتحمل مسؤولية أمينة رفيقي المصابة بمرض سرطان ثدي؟

أدرجت يوم الجمعة 11 غشت 2017، إذاعة ‘إم إف إم’ في برنامج ‘أنت ماشي بوحدك’ الذي تنشطه نهاد بنعكيدة، قضية مرض أمينة رفيقي، البالغة 59 سنة من عمرها، والتي تحكي ابنتها، لأحد الجرائد، في كون “والدتي سليمة معافاة، وقبل سنة ونصف السنة أصيبت بسرطان الثدي، وعند اصطحابها لإجراء كشف طبي تعرضت لجميع أشكال الحيف والتهميش بالمركب الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالبيضاء”.

وقد أدرجت ابنة المصابة بالسرطان فيديو يروي قصة الأم المريضة في مشاهد تقشعر لها الأبدان، ولا تستطيع العين رؤيتها من هول الكارثة التي وصلت لها وضعيتها الصحية، حيث انفجر ثديها وتعفن وبدأت تخرج منه دماء وديدان وروائح كريهة. والتي لم ينفع معها العلاج الكميائي التي خضعت بمركز للا سلمى بنفس المدينة

وتضيف المتحدثة في الاتصال ذاته بهسبريس: “عندما عرضت حالتها على مركز لالة سلمى بنفس المدينة خضت لخمس حصص من العلاج الكيميائي، لكن وضعها ظل على حاله دون تسجيل أي تحسن ملموس”.

وتوضح المتصلة أن الأطباء رفضوا تنظيف تعفنات ثدي والدتها، الأمر الذي دفعها لأخذ المبادرة والقيام بذلك بنفسها للتخفيف من معاناة والدتها، وزادت: “لم أدرس يوما المجال الطبي ولا أفقه فيه شيئا، لكن خوفا من فقدانها واتباعا لإرشادات الأطباء الذين رفضوا لمسها أقوم بتنظيف تعفناتها باستعمال الماء والصابون والمطهر”.

المسؤولية كاملة تحملها بنت المصابة بسرطان الثدي للأطباء وللمستشفيات التي رفضت استقبالها وتقوم بتسريحها بالرغم من آلامها التي لا تطاق.

عن mustafa mahmache

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المصالح الأمن بالدائرة الأمنية الثامنة لحي شماعويسلا

في عملية مثيرة، تمكنت فرقة الصقور التابعة لمصالح الأمن بالدائرة الأمنية الثامنة لحي شماعو وبالضبط ...