الرئيسية » شؤون دولية » تطبيق قرار إعفاء روسيا مواطني المغرب من التأشيرة

تطبيق قرار إعفاء روسيا مواطني المغرب من التأشيرة

شرعت السلطات الروسية، الأربعاء، رسميا في تطبيق قرار إعفاء المغاربة بين مواطني 18 دولة، من تأشيرة الدخول إلى أقصى شرق روسيا.

ويأتي هذا القرار تزامنا مع الزيارة المرتقبة للوزير الأول الروسي ديميتري ميدفيديف للمغرب، يوم الحادي عشر من أكتوبر المقبل واستضافة العاصمة المغربية الرباط منتدى للأعمال المغربي الروسي. حيث يطمح المغرب إلى أن يكون بوابة للمستثمرين ورجال الأعمال الروس نحو منطقة غرب إفريقيا نظرا للعلاقات السياسية والاقتصادية المتميزة التي تربط المغرب بدول المنطقة. كما يسعى المغرب إلى أن يصبح أول شريك عربي وإفريقي لروسيا. كما يرغب المغرب في أن تصبح روسيا ضمن أكبر العشرة شركاء التجاريين للمغرب.

ولقد أصدر رئيس الوزراء الروسي “ديمتري مدفيدف” أمرا ببدء تطبيق إجراءات إلغاء “التأشيرة”، وقال: “على الراغبين في زيارة أقصى شرق روسيا، لن يحتاجوا من الآن إلى إصدار تأشيرات، إذ سيكون بوسعهم الدخول بعد ملء استمارة بيانات بسيطة على الأنترنيت”. وقال رئيس الوزراء الروسي خلال اجتماعه بنائب رئيس مجلس الدولة “وافقت على قائمة الدول التي سيتمتع مواطنوها خاصة منهم رجال الأعمال والسياح بمعاملة تفضيلية، حيث يمكنهم الدخول إلى روسيا دون تأشيرة، موضحا أنه سيكون بإمكانهم فقط التسجيل على موقع خاص على الإنترنت”.

ويعفي هذا القرار عموم السياح ورجال الأعمال، حيث تسعى روسيا إلى جلب المزيد من السياح إلى منطقتها الشرقية، بينما سيتواصل الدخول إلى موسكو والمناطق الأخرى، بالتأشيرة كالمعتاد.

وفضلا عن المغرب، يشمل إلغاء “الفيزا” مواطني 8 دول عربية هي: الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، وقطر، والكويت، والمغرب، وتونس، والسعودية وعمان، إلى جانب عدد من الدول الأخرى على غرار روناي، والهند، وإيران، والصين، وكوريا الشمالية، والمكسيك، وسنغافورة، وتركيا واليابان.

عن mustafa mahmache

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسرائيل ترد في سابقة من نوعها على الشامتين والساخرين من حرائقها بـ''القرآن الكريم'' وليس التوراة

جن جنون إسرائيل بعد أن طوقتها النيران من جهة وحاصرتها موجة عارمة من السخرية من ...