الرئيسية » أخبار محلية » كارثة بيئية تهدد ساكنة حي الرحمة بسلا والمجلس البلدي خارج التغطية

كارثة بيئية تهدد ساكنة حي الرحمة بسلا والمجلس البلدي خارج التغطية

تعيش ساكنة حي الرحمة بمدينة سلا، منذ عدة شهور، تحت رحمة كارثة بيئية بكل المقاييس، تهدد صحة وسلامة وطمأنينة الآلاف من المواطنين.

ويتعلق الأمر، بقطعة عقارية من عدة هكتارات، تركها المجالس البلدية المسيرة المتعاقبة، وآخرها المجلس الحالي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية، في حالة إهمال، الأمر الذي جعل العقار يستغله أشخاص عشوائيون، ومهربون، وتجار مواد كيماوية وبلاستيكية مسروقة ومهربة، من أجل إشعال نيران وإحراق المسروق، الأمر الذي يتسبب للساكنة، في حالات اختناق، وتلوث بيئي غير مسبوق، في ظل تجاهل وإهمال المجلس المسير، والقطاعات الوزارية الوصية على قطاع البيئة والماء وغيرها.

وأكدت مصادر من المنطقة لموقع “كواليس اليوم” أن القطعة التي تقع ما بين آخر شارع في قطاع واو بحي الرحمة، وبين مقبرة سيدي الضاوي، تعرضت لأبشع استغلال من طرف تجار المتلاشيات والمواد المسروقة، في ظل لامبالاة المجلس البلدي، الذي صوت عليه السكان من أجل خدمة مصالحهم، قبل أن يتنكر لهم، ويتركهم عرضة للأمراض والأوبئة.

وتزداد الأوضاع خطورة، عندما يتعلق الأمر بأطفال رضع، أو في طور النمو، وشيوخ، وعجائز، يعانون من أمراض مزمنة، والذين تحولت حياتهم إلى جحيم، وباتوا يستنشقون الهواء الملوث، على مدار الساعة.

ونتيجة لهذا الوضع الكارثي، وصلت حالة البيئة بالمنطقة، في عهد المجلس الحالي، إلى أسوأ حالاتها، الأمر الذي يتطلب تدخلا مستعجلا من المسؤولين، حماية لصحة وسلامة ساكنة حي الرحمة.

إلى ذلك، هدد مواطنون من المنطقة، في أشرطة فيديو توصل الموقع بنسخ منها، بتنظيم وقفات احتجاجية، وخوض معارك نضالية، من أجل إجبار الجهات المسؤولة على التدخل ووقف هذه التجاوزات الخطيرة.

عن mustafa mahmache

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شارع بوكراع بالشيخ المفضل بسلا يحتله الباعة الجائلون إلى إشعار آخر

شارع بوكراع أمام مدرسة ابي در الغفاري يعاني في صمت كباقي أحياء مدينة سلا،  صمته ...